وزير الثقافة ورئيس أكاديمية الفنون افتتحا المرحلة الأولى لعدد من المعاهد التعليمية وتفقدا المنشآت الجديدة

لأول مرة مركز للغات والترجمة ومعهد عالي للطفل ومدرسة للفنون

افتتحت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور أشرف ذكى رئيس أكاديمية الفنون المرحلة الأولى لعدد من المعاهد التعليمية وتفقدا المنشآت الجديدة في أرض أكاديمية الفنون بالهرم بدأت بمبنى المعهد العالى لفنون الطفل الذى يعد الأول من نوعه فى مصر والشرق الأوسط وخطوة هامة فى مسار الفنون المتخصصة حيث بدأت الدراسة به هذا العام بمرحلة الدراسات العليا ، كما افتتحا المرحلة الأولى من مبنى مدرسة الفنون بالإضافة إلى مبنى مركز اللغات والترجمة وتفقدا السور المحيط بالأكاديمية والمعهد العالى للسينما بعد تجميلهما برسومات تشكيلية وبورتريهات لنجوم وأعلام الفن السابع فى مصر وذلك بحضور الدكتورة غادة جبارة نائب رئيس الأكاديمية ، الدكتور محمد شبانة عميد المعهد العالى لفنون الطفل ، الكاتبة الكبيرة الدكتورة فاطمة المعدول وعدد من العمداء وأعضاء هيئة التدريس بالأكاديمية .

وخلال الزيارة التقت عبد الدايم بطلاب الدفعة الأولى للمعهد العالى لفنون الطفل مؤكدة أنه يعد إضافة فاعلة إلى البنية الثقافية التعليمية المتخصصة في مصر والوطن العربي وأضافت أن هذا الحلم تحقق بعد 29عاماً من تاريخ صدور قرار انشائه ويأتى افتتاحه تتويجاً للجهد الذى استمر سنوات وتجسيداً لرؤية متخصصة فى هذا المجال ، وقالت إن المناهج التعليمية به تعمل على خلق متخصصين قادرين على إعداد جيل جديد يحمل رسالة تنوير وتطوير المجتمع ، مشيرة إلى تجهيزه بكافة الإمكانيات ليصبح وحدة منتجة ضمن خطط التنمية المستدامة التى تسعى الدولة لتحقيقها ، كما وجهت بافتتاح فروع للمعهد في المحافظات في ظل التوسع الذي تشهده الأكاديمية حاليا في الأقاليم .

من جانبه أوضح الدكتور أشرف زكي رئيس الاكاديمية أن المعهد العالى لفنون الطفل يضم ثلاثة مبانى للكتاب والإخراج واللعب والعرائس ، وقال إن المشروعات التى دشنتها وزير الثقافة وضع حجر الأساس لها الدكتور فوزى فهمى رئيس الأكاديمية الأسبق حيث سعى إلى الحفاظ على 19 فدان من أرض الاكاديمية كانت مهددة بالضياع وبعد توقف لسنوات وبجهود متتالية تم الإنتهاء من المراحل الأولى وجارى حالياً استكمالها تمهيداً لاستقبال الطلاب الجدد، مشيراً إلى بدء الدراسة بمركز اللغات والترجمة ومعهد فنون الطفل بمرحلة الدراسات العليا الذي سيكون ضمن معاهد الأكاديمية فى الفرع المزمع افتتاحه بالتعاون مع جامعة أسيوط خلال الفترة المقبلة ، وأضاف أن مدرسة الفنون تضم المراحل التعليمية الإبتدائية والإعدادية والثانوية وتهدف إلى تدريس مواد الفنون المختلفة ( باليه – موسيقى شرقية وغربية – سينما – مسرح نقد فنى وغيرها ) كبداية لإعداد وتاهيل الطلاب الموهوبين قبل الالتحاق بمعاهد الأكاديمية لافتا أن المدرسة تضم عدد من الملاعب الرياضية والحدائق ومساحات متنوعة للانشطة المختلفة .

وكانت وزير الثقافة قد استهلت زيارتها بإفتتاح معرض يحمل عنوان ٦ / ١٠ بقاعة المعارض ويأتي ضمن احتفالات وزارة الثقافة بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة حيث يضم أعمالا متنوعة لنخبة من التشكيليين المصريين وأشادت بالمعروضات التى تروى قصة صمود شعب مصر حتى تحقيق الإنتصار وتعكس تفاعل الفنانين مع انجازات الوطن مؤكدة دور الإبداع في حفظ الهوية وتشكيل وعي النشء والشباب .

إغلاق