قوات الاحتلال تطرد موظفي الأوقاف من الحرم الإبراهيمي

طردت قوات الاحتلال الإسرائيلي موظفي وزارة الأوقاف الموجودين داخل الحرم الابراهيمي في الخليل تمهيدا لاستباحته.

وقال وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب إن «قوات الاحتلال طالبت موظفي الوزارة بالخروج من المسجد وإخلائه بشكل كامل تحت مبررات يعملون على تغليفها بطابع ديني لإخفاء نياتهم الأصلية للسيطرة عليه بشكل كامل برغم أحقية المسلمين فيه دينيا وتاريخيا وحضاريا».

وأضاف في بيان صحافي أن موظفي الأوقاف رفضوا بشدة الانصياع لقرار الاحتلال مما دفعه لإخراجهم بالقوة.

وأشار إلى إخراج قوات الاحتلال السجاد الذي يغطي أرضية المسجد لاستباحته من قبل المستوطنين بشكل كامل لتنظيم الصلوات التلمودية وتدنيس المكان الذي يحمل قدسية كبيرة لدى المسلمين.

وتفرض سلطات الاحتلال عشية الأعياد اليهودية قيودا على حركة الفلسطينيين في القدس والخليل لإتاحة المجال للمستوطنين من أجل أداء طقوسهم التلمودية في المسجدين الأقصى والابراهيمي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد قسمت الحرم الابراهيمي بين المسلمين واليهود في أعقاب المجزرة التي ارتكبها باروخ غولدشتاين وأدت الى استشهاد 29 مصليا وإصابة 15 آخرين.

إغلاق